يتوجب عليك التسجيل للأطلاع على محتوى الموقع


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الدستور الليبي
دستور المملكة الليبية
المواضيع الأخيرة
» نشأة التيارات والأحزاب السياسية فى ليبيا : ابراهيم عميش
الجمعة مارس 19, 2010 12:51 pm من طرف المحرر

» الجمعية الليبية للدفاع عن دستور دولة الاستقلال - بيان صحفي
الثلاثاء مارس 16, 2010 10:40 am من طرف المحرر

» سيدي القائد.. صدقتنا القول.. فأصدقنا الفعل - يحي بن سليم
الثلاثاء مارس 16, 2010 10:34 am من طرف المحرر

» نداء إلى الليبيين كافة
الجمعة أكتوبر 30, 2009 3:45 am من طرف المحرر

» إنها أكثر من غمامة صيف - بقلم د. مصطفى عبدالله
الخميس أكتوبر 29, 2009 12:25 am من طرف المحرر

» بيان من الصحفي محمد الصريط
الأربعاء أكتوبر 28, 2009 1:35 pm من طرف المحرر

» مركز رقابة الأغذية والأدوية
الأربعاء أكتوبر 28, 2009 1:15 pm من طرف المحرر

» إعلان عن إعتصام
الأربعاء أكتوبر 28, 2009 5:53 am من طرف المحرر

» صورالفساد داخل جامعة قاريونس ( كلية الهندسة ) - بقلم نصر الدين
الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 3:55 pm من طرف المحرر

مواقع حقوقية
منظمة العفو الدولية
مواقع ليبية
المؤتمر الوطني
ليبيا المستقبل
ليبيا وطننا
الإنقاذ
ليبيا جيل
ليبيا الحرة
الفنان الساطور
الباكور
مدونة الساطور
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 نشأة التيارات والأحزاب السياسية فى ليبيا : ابراهيم عميش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحرر
Admin


عدد المساهمات : 38
تاريخ التسجيل : 25/10/2009

19032010
مُساهمةنشأة التيارات والأحزاب السياسية فى ليبيا : ابراهيم عميش

نشأة التيارات والأحزاب السياسية فى ليبيا :

8. إنقلاب الأول من سبتمبر 1969م فى ليبيا
خفايا الإعداد.. و.. شبهات الإستعداد

ابراهيم عمّيش
"من محتويات كتاب : التاريخ السياسى ومستقبل المجتمع المدنى فى ليبيا"
* * *
تابعنا فى الحلقة الماضية الدور الذى قام به بعض ممن عرفنا من اصدقاء وعملاء وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (CIA) فى ليبيا ، وطبيعة الصراع والتنافس الدائر بين كل من الولايات المتحدة الأميريكية و المملكة المتحدة ( بريطانيا ) ، وما صاحب تلك الأحداث من نشاطات كانت تتسابق فيها كل الأطراف لإحداث عملية التغيير السياسى فى ليبيا وإحلال البديل الذى يحقق اهداف وغايات القوى الراصدة والمشاركة فى صنع مقدمات هذا التغيير وقلنا : ( سواء صح ما قيل أو دفع البعض بعد صحته وإنكاره ؛ فإننا أمام ضرورة موضوعية تلزمنا متابعة البحث فى هذه الوقائع ونتائجها و ( توابع نتائجها ) التى ما زال الكثير منها يثير علامات الإستفهام و التعجب ويدور بشأنها الجدل حتلا الآن) .. وقلنا انه قد برزت ظواهر ستعصت انذاك على الفهم والتفسير .. ونجحت قوى التعتيم فى تجهيل الليبيين بما حدث فى بلادهم .. وكانت عملية تغيير النظام فى ليبيا بواسطة انقلاب عسكرى تجرى بصورة فوقية وغامضة .. وكيف ان كل الأطراف قد اوكلت للمؤسسة العسكرية مهمة اسقاط النظام ى ليبيا .. وكانت الولايات المتحدة تراقب تحركات واستعدادات آل الشلحى وتدفع بأجهزتها وعناصرها لدعم بديلها المناهض لآل الشلحى والإنجليز داخل القوات المسلحة ..
وتوقفنا فى الحلقة الماضية عند الأحداث التى جرت ليلة 12 مارس سنة 1969م وخلال الحفل الذى احيته السيدة ( أم كلثوم ) والإشارة التى تلقاها المقدم ( نصر الدين هامان ) مدير الإستخبارات العسكرية والتى مفادها ؛ ( أن جماعة سرت ) يعقدون اجتماعا لهم .. وان إدارة الإستخبارات تشدد الرقابة وتنتظر التعليمات لاتخاذر الاجراءات اللازمة ..
ونتابع تسلسل الأحداث بخفاياها و خباياها منذ شهر مارس ــ أذار الى ليلة 31 أغسطس ــ آب 1969م التى رصدناها على الوجه التالى :
مارس ــ آذار 1969م
• سفير الولايات المتحدة الأمريكية في طرابلس "ديفيد نيوسوم" يبعث ببرقية إلي خارجيته في واشنطن يشير فيها إلي المقابلة التي جرت بينه و بين الملك إدريس في التاسع عشر من فبراير الماضي التي ذكر فيها للملك أنه بلغته تقارير مفادها أنه سوف يجري إعادة تنظيم للجيش الليبي ، و قد رد الملك بأنه : وفقاً لفهمه فأن عملية إعادة التنظيم قد تم الشروع فيها بالفعل . و قال السفير نيوسوم لخارجيته بأنه قد عبّر عن أمله أن تتم المحافظة على دور الولايات المتحدة في التدريب و التجهيز عند الشروع في عملية تنظيم الجيش ، ليس فقط بالنسبة لسلاح الطيران و لكن أيضاً بالنسبة للقوات البرّية و بخاصة في مجال الاتصالات.
• و شركة " موبيل أويل " تُعلن عن اكتشافات بترولية جديدة قرب حقول " أمل " البترولية ..(1)
• السفير الأمريكي ” ديفيد نيوسوم " يقوم برحلة إلي المناطق الجنوبية من المملكة الليبية في عناية فريق من خبراء الآثار برئاسة الدكتور " محمد أيوب " مدير السياحة و الآثار لمحافظة الجنوب ..(2)
• في 12 مارس ــ آذار بلغ الملك إدريس السنوسي التسع و سبعون سنة من عمره و أصدر مرسوماً بالتصديق على الموازنة المالية العامة لسنة 69/1970 م بمبلغ (200/310/426) جنيه ليبي بما يوازي (مليار و أربعمائة مليون دولار) شاملة لمخصصات تطوير القدرات العسكرية للجيش الليبي ، و تشمل مبلغ (145) مليون جنيه ليبي للخطة الخمسية القادمة.
• استياء شعبي عام من نمو ظاهرة آل الشلحي و تحالف شلوح ــ البراعصه الذي باركه الملك بعقد قران عُمر إبراهيم الشلحي على كريمة حسين مازق في العاشر من شهر فبراير الماضي .
… و على إثر مساع ودّية حثيثة قام بها السيد "الطاهر العقبي"(3) الصديق المشترك للسفير الأمريكي "ديفيد نيوسوم" و ولي العهد الملكي الأمير "الحسن الرضا" حول إقناع الإدارة الأمريكية بمساندة و دعم "التواصل الدستوري" في ليبيا بخلافة ولي العهد للملك إدريس قام في 28 مارس _ آذار السفير نيوسوم بزيارة الأمير الحسن الذي طرح تساؤلاته حول الموقف الأمريكي إزاء موضوع إلغاء الملكية و إقامة البديل الجمهوري كمعالجة دستورية لخلافة الملك و تجاوز ولي العهد … و بدوره أستفسر نيوسوم عن " الأهمية السياسية لماوراء تحالف "شلوح - البراعصه" الذي توّج بعقد قران عُمر الشلحي على كريمة حسين مازق .
أبريل ــ نيسان 1969م
• 21/4/1969 :الحكومة البريطانية توقع اتفاقية تحديث الجيش الليبي و تزويده بدبابات و مدافع مضادة للطيران. (4)
• الملك إدريس يصدر يوم 23/04/1969م مرسوماً ملكياً بتعيين "عمر إبراهيم الشلحي" مستشاراً خاصاً له.
• … وبأمر من الملك يصدر رئيس الوزراء "ونيس القذافي" قراراً بتعيين الركن "عبد العزيز إبراهيم الشلحي" رئيساً للجنة إعادة تنظيم الجيش (5).
• … و بصفته رئيس لجنة إعادة تنظيم الجيش أمر العقيد عبد العزيز الشلحي باتخاذ قرارات بإبعاد ضباط من غير الموالين و ترقية عدد من صف ضابط إلى رتبة ملازم ثان مع تكليفهم بالعمل الميداني بالوحدات.
• بحضور رئيس مجلس الشيوخ ؛ الشيخ عبد الحميد العبّار و شيوخ قبائل الحرابي في برقه ، و تحديداً في منطقة "الصفصاف" أقامت قبيلة "الحاسة" و كعادتها في الربيع "وليمة" قام بالخدمة على راحة كبار الضيوف فيها مجموعة من شباب الحاسة كان منهم المقدم بالجيش الليبي "موسى أحمد الحاسي"(6) الذي كان يصب الماء على يدي الشيخ العبّار بعد فراغه من تناول الطعام في الخيمة المعدّة لذلك … و قد سأله الشيخ العبّار وهو يمسح بيديه :
• من أين أنت يا ولدي ؟
- حاسي يا حاج.
• أين تعمل ؟
- ضابط في الجيش يا حاج.
نظر الشيخ العبّار في ملامحه طويلاً ثم تلفت يميناً و يساراً و هو يقول له :
• فيك من يكتم السّر يا حاسي ؟
- ضرب موسى أحمد بيده على صدره و قال : أبوها يا حاج .
• … أسمع … لو كنت من جماعة الشلحي … بيني و بينك رسول الله أمشي من قدّامي ، … و صمت قليلاً ثم أردف بعد أن تقرّب له موسى :
• شوف يا ولدي … عائلة الشلحي ساحرين للملك و ناويين يحكموا البلاد مع البراعصه و "يقلبوا" ولي العهد بعد سفر الملك … إن كان عندك جماعه و تقدوروا تديروا حاجة و تمنعوا البراعصه من أنهم يحكموا البلاد مرة أخرى … ديروها … .
و كان الشيخ عبد الحميد العبّار "رئيس مجلس الشيوخ و شيخ قبائل العواقير" يحمل على الملك استسلامه لآل الشلحي وقبيلة البراعصه … و كانت خفايا التدابير السّرية لعملية انتقال السلطة السياسية في البلاد إلي تحالف "شلوح _ البراعصه" تبدو معالمها الرئيسة مرئية للشيخ العبّار الذى أفضى بما لديه إلى المقدم موسى أحمد (الذي لم يكن التحق بتنظيم "الضباط الأحرار" (7) ) يوم وليمة الحاسة في ربيع 1969م بالصفصاف ..
مـايـو ــ آيـار 1969م
• فى 7/5/1969م :
أعلنت شركة إخوان ويليمز البريطانية أنها وقـّعت مع الحكومة الليبية عقد بمليون جنيه إسترليني لإعادة تشغيل خط تسييل الغاز بميناء مرسى بريقة.
• والخارجية الأمريكية في واشنطن تتلقى تقريراً إستخباراتياً من سفارتها في طرابلس يفيد أن رئيس وزراء ليبيا الأسبق حسين مازق و عضو مجلس النواب (رئيس لجنة البترول) محمد السيفاط بالاشتراك مع كل من عُمر الشلحي و عبد العزيز الشلحي و السكرتير الخاص للملك إدريس بوسيف يخططون بعلم الاستخبارات المصرية للانقلاب على ولي العهد الأمير الحسن الرضا بموافقة ضمنية من الملك الذي ينوي مغادرة البلاد قبل نهاية شهر يونيو القادم (Cool
• بموجب إتفاق وزارتي الخارجية و الدفاع الأمريكية قررت الإدارة الأمريكية تخفيض عدد العاملين في قاعدة " هويلس " الجوية في طرابلس بنحو (928) شخصاً منهم (729) جندياً و البقية من العاملين المدنيين على أن يشرع في تنفيذ برنامج التخفيض فوراً و أن يتم ذلك قبل نهاية عام 1969م الجاري … و نبهت مراسلات وزارتي الخارجية و الدفاع إلى ضرورة أن يبقى قرار التخفيض هذا سرّياً في إطار الحكومة الأمريكية و لا يجري إبلاغ الحكومة الليبية به .(9)
• والسفير "نيوسوم" يبعث في 23/05/1969م ببرقية "عاجلة و هامة" إلى الخارجية الأمريكية يقترح أن تسارع الحكومة الأمريكية ببحث المقترحات و المطالب الليبية التي كان قد عرضها رئيس الوزراء السابق عبد الحميد البكوش بشأن "تلييب" القاعدة الجوية الأمريكية " ويلس " على أن يتم الإعلان عن إتفاق بين الطرفين حول هذا الموضوع قبل 24/12/1970م (موعد انتهاء الاتفاقية الحالية الخاصة بالقاعدة ) .. ويرى نيوسوم أن من شأن الاخذ بهذا الاقتراح "افراغ" موضوع الاجلاء عن القاعدة من محتواه وإبعاده السياسية.
وزارة الخارجية الأمريكية تبلغ الحكومة الليبية بقرار عودة السفير "ديفيد نيوسوم" الى واشنطن وتعيين "جوز يف بالمر" سفيراً جديدا للولايات المتحدة فى طرابلس.(10)
• أشارت وثائق الخارجية الأمريكية الى أن السفير الأمريكي "نيوسوم" التقى فى السابع عشر من مايو بالملك إدريس والملكة فاطمة ولم تشير إلي ما دار في هذا اللقاء.
• وفى الحادي والعشرين من نفس الشهر استقبل ولى العهد الأمير الحسن الرضا السيد نيوسوم ، ومازالت وثائق ما دار فى هذا اللقاء ضمن الوثائق التى لم يرفع الحظر عنها بعد.
• بناء على طلب من السفارة الأمريكية حدد الديوان الملكي موعدا للزيارة الوداعية "البروتوكولية" التى قام بها السفير "ديفيد نيوسوم للملك إدريس الذي استقبله على حفل عشاء مساء يوم 31/5/1969م.
يونيو – حزيران 1969م
• ردا على البرقية العاجلة التى بعث بها السفير الأمريكي "نيوسوم" في 23 مايو – آيار الماضي بشأن اقتراحه بأن تسارع الحكومة الأمريكية ببحث المقترحات والمطالب الليبية بشأن القاعدة العسكرية الأمريكية "ويلبس" ؛ بعث وزير الخارجية "روجرز" ببرقية مؤرخة في 6/6/1969م استحسن فيها اقتراح نيوسوم ومشيرا إلى أن وزارة الخارجية عاكفة على دراستها . وفوّض الوزير روجرز السفير نيوسوم بإبلاغ الملك إدريس برغبة الحكومة الأمريكية فى التباحث مع ليبيا حول موضوع تلييب القاعدة ، والتعبير له بأن ليس لدى الولايات المتحدة آي مقترحات محددة بالخصوص غير أنها ترغب فى إخراج موضوع القاعدة من الساحة السياسية (Arena political) فإذا أبدى الملك استحسانا للاقتراح يمكن عندئذ إبلاغ رئيس الوزراء " ونيس القذافي" لمعرفة رد فعله .(11)
• وفى اليوم التالي لاستلامه برقية وزير خارجيته "روجرز" بعث نيوسوم ببرقية قال فيها انه سوف لن يتمكن من إثارة موضوع مستقبل القاعدة الأمريكية مع الملك إدريس حيث أنه قد سبق له أن قام بزيارته زيارة وداعية في 31/5/1969م. وأن الملك يزمع السفر الى اليونان يوم 12 يونيو الجارى واقترح نيوسوم فى برقيته أن يتولى هذا الموضوع خلفه السيد جوز يف بالمر كفاتحة لعمله فى ليبيا (12)
• وقّعت شركة "ليبتكو" مع فرع شركة سيرتيكا – شل "Sirtica shell" فى ليبيا اتفاقية فى 8/6/1969م تقضى باستكشاف وتكرير وانتاج النفط على مساحة تبلغ (000و24) كيلو متر مربع وتسويقه.
• فى 9/6/1969م أعلنت رئاسة مجلس الوزراء تعديلا وزاريا تولى بموجبه :
السـيــد / مــــعــــتــــوق آدم وزارة الــــداخـــلــــيـــــة
الدكتور / عـــلــى عـتـيــقـــة وزارة الاقتصاد والتجارة
السـيــد / أحـــمــــد نـــجــــم وزارة الـــمــــواصـــلات
السـيــد / عــمـر بــن عـامـر وزارة التخـطيط والتـنمية
السـيــد / حــسـيـن الجـهانـى وزيــر الـــســــيـــاحـــــة
السـيــد / ســـالـم الـقـاضـــى وزيــر الـــصــــحـــــــــة
السـيــد / مسعود بوقعيقيصى وزيــر الـخـدمـة المـدنـيـة
• كذلك قام السفير "ديفيد نيوسوم" فى التاسع من يونيو بزيارة ولى العهد الحسن الرضا زيارة توديعية في إطار زيارته البروتوكولية لكبار مسئولي الدولة بمناسبة انتهاء مهمته كسفير لبلاده فى ليبيا .
• ومن بين عديد المراسيم الملكية والقرارات الحكومية بالتعديلات الوزارية والتغييرات في المناصب ومد مدد الخدمة وبالإحالة على التقاعد صدر فى التاسع من يونيو أيضا قرار بإبعاد الزعيم "عميد" السنوسي الفزانى الذي كان يشغل منصب قائد القوات المتحركة "المعروفة بولائها للملك" فى برقة وأسندت إليه مهمة حكمدار المطافى؟ (13)
• 12 يونيو – حزيران 1969م.
الملك محمد إدريس المهدى السنوسي يصدر مرسوما بتكليف ولى العهد الامير الحسن الرضا السنوسى بادارة شئون المملكة ويغادر البلاد إلى اليونان في رحلة ظاهرها الاستشفاء.
• …. منذ أوائل العام 1969م قام السفير الأمريكى السيد "ديفيد نيوسيوم" David.D.Newsom بعدة زيارات و رحلات "سرية و علنية" إلى الجنوب الليبى ، أشارت بعض وسائل الإعلام و وثائق الخارجية الأمريكية إلى بعضها ، و لم تشر إلى ما كان ومازال خافياً و لم يتم رفع الحظر على نشرة ضمن الوثائق حتى الأن "رغم مرور أكثر من ثلاثين عاماً على حدوثة" .
و فى شهر يونيو - حزيران و من بعد قرار إنتهاء مهمته كسفير لبلاده فى ليبيا و قبل و صول خليفته السيد "جوسيف بالمر" Joseph Palmer و اثناء تسليمه لمسئوليات مهامه مع توصياته للقائم بأعمال السفارة من بعد رحيله السيد " جيمس بليك "James Joseph Blake" ؛ قام فى مطلع شهر رحيله "يونيو – حزيران" بزيارة غير معلنة " لمدة يوم واحد إلى الجنوب ، ثم عاد "بعد أقل من أسبوعين" فى الرابع عشر من الشهر "يونيو" و قام بزيارة "معلنة" قيل أنها "وداعية" إلى مدينة "سبها" إلتقى و زار خلالها عدد من الشخصيات السياسية و العسكرية و العشائرية من المسئولين فى محافظات الجنوب كان من بينهم :
الـــســـيــــــد / سيف النصر عبد الجليل (14)
الــســــــيــــد / غـيث سالم سيف النصر (15)
الــســــيــــــد / الـزعـيـم نـــورى خـالـد (16)
الــســـــيـــــد / محمد بـن عـثمان الصيد (17)
السيد الدكتور / مـــحــــمـــد أيــــــــوب (18)

نيسوم فى زيارة توديعية مع بعض المسئولين فى المحافظات الجنوبية
* * *
• قدم فى الفترة من 18 إلى 25 يونيو – حزيران السفراء الجدد لكل من :
النمسا ، فنلندا ، الدنمرك ، إيران ، و العراق ، و لبنان أوراق إعتمادهم إلى ولى العهد الأمير/ الحسن الرضا الذى باشر مهامه "البروتوكولية" كنائب للملك إدريس السنوسى .
• … و بمبادرة منه قام العقيد/ عبد العزيز الشيلحى بزيارة وداعية للسفير الأمريكى " نيوسيوم " فى بيته يوم 19 يونيو – حزيران قبل مغادرة السفير للبلاد بيومين ، و تشير الوثيقة رقم " A-164" المؤرخة فى 23 يونيو – جزيران 1969م إلى أن العقيد الشيلحى كان فى زيارته التوديعية هذه يريد أن يستطلع المواقف الأمريكية تجاه ولى العهد الحسن الرضا من السفير الأمريكى قبل عودته إلى واشنطن و مدى الإستعداد لقبول البديل الجمهورى "الإنقلابى" ، غير أن السفير نيوسوم أجابه بسؤاله هو عن طبيعة علاقته بشخص ولى العهد .
• القائم بأعمال السفارة الأمريكية فى ليبيا ( جيمس بليك ) James Joseph Blake يتولى مهام السفير "ديفيد نيوسوم" الذى غادر طرابلس يوم 21 يونيو – حزيران 1969م لتولى مهام منصبة الجديد "مساعد وزير الخارجية الأمريكية للشئون الأفريقية".
و بمناسبة إنتهاء مهمته فى ليبيا قدم السيد "ديفيد نيوسوم" تقريره النهائى إلى حكومة بلاده فى واشنطن أكد فى جزء منه ما قال أنه سبق التعبير عنه فى مراسلاته و برقياته مع الخارجية الأمريكية ؛ بأن النظام الملكى لا يمكنه الإستمرار و ان من الصالح العمل على إحلال البديل في ليبيا
يوليو – تموز 1996م
• … فى اليوم السادس من شهر يوليو – تموز ؛ أقيم فى مدينة "البيضاء" حفل عُرس عمر الشلحى بزفافة على كريمة السيد / حسين مازق فى غيبة الملك إدريس الذى كان قد بارك هذا الزواج (واجهة تحالف شلوح – البراعصة) بالعقد الرسمى للزواج فى 10/2/1969م ، و كان " الملك " وكيلاً فيه عن الزوج " عمر الشلحى " أمام والد الزوجة "حسين مازق" ، .. و كانت دولة بريطانيا ممثلة فى هذا الحفل بعدد من نساء و رجال السفارة و الجالية البريطانية فى ليبيا ، و غابت عنه "أمريكا" الراصدة لما وراء هذا "العرس"
• ... قبل نهاية الإسبوع الثانى من يوم عرس "الشلحى" و إثر ما أثير و ما تناقلته الأحاديث و الروايات العامة عن مظاهر البذخ التى صاحبت العُرس طيلة أيامة الثلاثة ؛ قامت جهة "مجهولة" بصياغة و طباعة و توزيع منشور عام موجه إلى المواطنيين الليبيين "مدنيون و عسكريون" تناول عائلة الشلحى بالسب و الذم و هاجم الحكومة الليبية و الملك إدريس بشخصة ، .. و إتهم المنشور العقيد عبد العزيز الشلحى بالتآمر على ليبيا مع المصريين و الإنجليز !!.. و وصف المنشور صفقة الدفاع الجوى مع بريطانيا ؛ بأنها عملية نصب و إحتيال بالإشتراك مع الإنجليز .(19)
• ... أعلنت وكالة الأنباء السوفيتية (تاس) – و لم تعلن الحكومة الليبية – فى الخامس عشر من شهر يوليو – تموز تقريراً تناول محادثات جرت بين كل من وزيرى خارجية البلدين (شمس الدين عرابى) ليبيا و (جروميكو) فى موسكو ؛ قالت انها تناولت العلاقات المشتركة بين البلدين و سبل دعمها.
• ... فى الإسبوع "الثالث" من الشهر ؛ يوليو – تموز ،.. و بالنيابة عن السيد رئيس مجلس الوزراء "ونيس القذافى" ؛ إفتتح وزير الداخلية السيد "معتوق آدم" "شبكة الإتصال اللاسيلكى" التى ربطت (لأول مرة فى ليبيا) مختلف أجهزة الأمن العام بجميع محافظات المملكة.
... و بالمناسبة أقيم إحتفال رسمى بمقر "المحطة" فى مدينة "البيضاء" أجرى خلاله وزير الداخلية إتصالاً لاسيلكياً مع مدير قوة الأمن العام بالمحافظات الغربية و بمدير قوة الأمن العام بمحافظتى "سبها" و "أوبارى" و ابلغهم تهانى الحكومة بإفتتاح هذا المشروع الحيوى الذى سيساهم فى القضاء على جميع العقبات و الصعوبات حيث ستخضع جميع مناطق ليبيا للمراقبة التى يتعذر معها الإخلال بنظام الأمن العام.
• … فى 24/7/1969م كتب القائم باعمال السفارة الإمريكية فى طرابلس "جيمس بليك" تقريراً "سرياً" يحمل رقم "A-186" بوثائق الخارجية الأمريكية و عنوانه "منشورات سرية تهاجم النظام الليبى" أكد فيه "بليك" أن : (منشورات قد جرى توزيعها فى مدن البيضاء و بنغازى و طرابلس على إمتدادا الإسبوعين الماضيين) … و اشار "بليك" فى تقريرة إلى محتويات المنشور التى تضمنت هجوماً على الحكومة و الملك و عائلة الشيلحى ، و ارفق نسخة من المنشور مترجمة إلى اللغة الإنجليزية و قال : " أن المنشور قد جرى توزيع نسخ منه عن طريق البريد…"(20) .
• ...وفى26/يوليو –تموز أعلنت(الهيئة الإستشارية لسوق المال الأوروبية): أنها إتخذت قرارها بالموافقة على دعم شركة(أوكسيدنتل)الأمريكية بالتمويل اللازم لإنشاء مجمع لتسييل الغاز فى ليبيا بمبلغ(100.000.000)مائة مليون دولار.
• …. و نائب مدير البنك الدولى السيد / محمد شعيب يُنهى زيارة مدتها ثلاثة أيام صرح خلالها أنه وقَّع مع الحكومة الليبية إتفاقية وصفها بأنها "هامة" تتعلق بمجالات التعاون بين الطرفين .
• ... رصدت "الإستخبارت العسكرية" و أجهزة الأمن العام إجتماعاً عقده الملازم "معمر القذافى" و عدد من عناصر تنظيم "حركة الضباط الأحرار" فى اليوم السابع و العشرين من شهر "يوليو – تموز" بمدينة "سرت" ،….و كان العقيد "عبد العزيز الشيلحى" و جماعته يلاحقون الزمن بتحضيراتهم للإنقلاب المزمع القيام به و إعلانه فى "الخامس من شهر سبتمبر – أيلول القادم 1969" و يقومون فى هذا الصدد بإحداث تغييرات متواصلة فى أوضاع الجيش الليبى و كتائبه و اسلحته كما كانوا يقومون برصد خطوات و تحركات "معمر القذافى و جماعته"
• و فى الثامن و العشرين من الشهر "يوليو – تموز" صدر العدد "410" من مجلة "المعرفة" التى يُصدرها المركز الثقافى الأمريكى فى ليبيا و قد تصدرت غلافه صورة للسفير الإمريكى " المنتهية مهمتة" ديفد نيوسيوم مع عنوان "ليبيا تودع السفير نيوسوم" ... و نشرت المجلة فى عددها هذا مقالاُ "تقريرياً" مفصلاً عن "شبكة الإتصال اللاسيلكى" و اهميتها فى البلاد موضحة خصائصها الفنية و الأمنية و منها:
- أن هذه الشبكة مزودة بأجهزة إرسال و إستقبال ، عددها سبعة و عشرين جهازاً موزعة فى كل من طرابلس و بنغازى و البيضاء و طبرق و سبها ، و هى عبارة عن شبكة داخلية لهذه المدن ، و تتمكن من الإتصال من المكاتب و المنازل إلى المحطات الرئيسة أو أى جهة فى ليبيا .
- أن أجهزة هذه الشبكة مركبة فى مراكز الأمن العام بنفسها بدون وجود محطات إعادة أو أسلاك أو كوابل بين المحطات "لأن وجود محطات يُعرض الشبكة إلى خطر التخريب" و لكن مثل هذه الشبكة لا يمكن تعرضها لذلك .
- جميع الأجهزة مزودة بأجهزة خاصة لضمان سرية المكالمات الشفوية أو المكتوبة ، و بذلك لا يمكن "على الإطلاق" إلتقاطها أو الإستماع إليها ضماناً للسرية مائة بالمائة .
- و الشبكة مزودة كذلك فى جميع المحطات الرئيسة بألة لتسجيل المكالمات حتى يمكن الرجوع إليها فى أى وقت إذا لزم الأمر .
* * *

أغسطس – آب 1969م
• مشاورات امريكية - أسبانية تجرى بين الطرفين بخصوص نقل أسلحة و معدات عسكرية من قاعدة "ويلس" فى طرابلس إى القاعدة العسكرية الأمريكية فى سيراكوزا –أسبانيا ، و الخارجية الأمريكية تتبادل المعلومات مع سفارتيها فى كل من طرابلس و مدريد
• و بمناسبة إحياء القوات المسلحة الليبية لذكرى تأسيس "الجيش السنوسى – 9 أغسطس – آب" نواة الجيش الليبى ؛ أمر مدير إداة التدريب و رئيس لجنة إعادة تنظيم الجيش العقيد الركن "عبد العزيز الشيلحى" ؛ العقيد الركن "حسونة عاشور" آمر (الميرة و التموين) بطلب إستلام عدد "180" مدرعة صغيرة "بإطارات كوتشوك" بقيت مخزنة لدى البعثة العسكرية الأمريكية بمخازن معسكر "قرجى" من أصل "270" متعاقد عليها مع الحكومة الأمريكية ، غير أن "الأمريكان" رفضوا التسليم فى التاسع من اغسطس- آب بحجة انها (المدرعات) ما زالت تحت الفحص الفنى ، و أن موعد تسلمها سيكون فى أكتوبر القادم 1969م .(21)
• دعى العقيد "عبد العزيز الشيلحى" كبار ضباط الجيش فى طرابلس إلى مؤتمر عسكرى عقده يوم 13 أغسطس – آب ؛ تحدث فيه عن إتفاقية "تحديث و تطوير الجيش الليبى" مع الجكومة البريطانية و مزاياها …. و قال ؛ أن أسلحة متطورة سوف يتم إستيرادها بموجب الإتفاقية فى صحبة خبراء و مدربين إنجليز تكون مهمتهم تدريب كوادر عسكرية – ليبية متقدمة…
• ... بناءً على تقارير اعدتها "الإستخبارات العسكرية" ، و بالتشاور مع العقيد "عبد العزيز الشيلحى" أصدرت رئاسة الأركان العامة فى الجيش الليبى أمرها إلى عشرين ضابطاً من صغار الضباط (المشبوهين بالتآمر) ؛ المشار إليهم بالقائمة (المرفقة بالقرار) ؛ بالإستعدادا للسفر إلى المملكة المتحدة "بريطانيا" للإلتحاق بالدورة التدريبة العسكرية "المبرمجة" و فقاً لإتفاقية "تحديث و تطوير الجيش الليبى" ، .. و طلبت هيئة الأركان من الدوائر الرسمية المعنية بذلك إتخاذ إجراءاتها بالتنفيذ العاجل.
• …. الملك "محمد إدريس السنوسى" يستدعى إليه "فى منتجعه باليونان" كل من رئيسى مجلسى الشيوخ و النواب ليعبر لهما عن مشاعر الغضب التى اصابته من جراء "المنشور السرى" الذى وصل إليه فى اليونان ، و يعرض عليهما قراره النهائى بالتنحى عن الحكم فى ليبيا و يسلمهما كتاب التنازل.
• …. بعثت الخارجية الأمريكية ببرقية سرية تحمل رقم "142232" مؤرخة فى 22/8/1969م إلى سفارتها فى طرابلس و مكاتبها فى بنغازى و البيضاء ، و كذلك إلى السفارة الأمريكية فى "لندن" تناولت طرفاً من الحديث الذى دار فى واشنطن بين السفير الأمريكى (المُعّين) "جوزيف بالمر" و السفير الليبى "فتحى العابدية" حول ما أشار إلية الأخير ؛ من ان الملك إدريس "قد يؤجل عودته إلى ليبيا تعبيراً عن غضبه بسبب المنشور السّرى و فشل أجهزة الأمن فى التعرف على "معدّيه و موزعيه" …. و إستفسرت البرقية ؛ عما إذا كان الملك إستدعى مؤخراً رئيس مجلس الشيوخ "عبد الحميد العبار" و نتائج ذلك مع التعليق (2)
• …. و رئيسا مجلسى الشيوخ و النواب "العبار و عريقيب" يتفقان مع رئيس الحكومة "ونيس القذافى" على دعوة مجلس الأمة لمناقشة "كتاب تنازل الملك عن العرش" فى الخامس من سبتمبر – آيلول و تنصيب ولى العهد الحسن الرضا ملكاً للبلاد..(23)
• …. و فى إطار ترتيبات و تدابير العقيد عبد العزيز الشيلحى المعنية " بما سيقوم به و يُعلنه" مع أعوانه و مساعدية فى اليوم الخامس من شهر سبتمبر – أيلول القادم أصدرت رئاسة الأركان العامة أوامرها بنقل كتيبة عمر المختار القتالية من معسكر "رأس عبيدة " فى بنغازى ، و إلغاء حال الطوارئ فى القوات المسلحة و حال الإستعداد القصوى التى كانت عليها القوة المتحركة.
• …. رئيس الوزراء السابق / سفير ليبيا فى باريس "عبد الحميد البكوش" يتصل برئيس الوزراء "ونيس القذافى" وينقل إليه تحذيرات الحكومة و الإستخبارات الفرنسية من تحركات تآمرية تجرى فى الجيش الليبى.
• …. رئيس الوزراء "ونيس القذافى" يبذل مساعياً "للإتصال بالملك" بائت بفشل عدول الملك عن التنحى و العودة إلى البلاد … و يتصل برئاسة الأركان ناقلاً رسالة التحذير الفرنسية..
• … فى الثامن و العشرين من الشهر (أغسطس – آب) ، و قبل ثلاثة أيام من قيام حركة الضباط الأحرار بقيادة الملازم "معمر القذافى" بالإنقلاب على النظام الملكى كان قد أصبح شبه شائع فى صفوف صغار وكبار ضباط الجيش إستعدادات حركة كبار الضباط من أعوان العقيد الشيلحى للقيام بحركة إنقلاب عسكرى على ولى العهد صباح يوم الخامس من سبتمبر "قبل إنعقاد جلسة مجلس الأمة و إعلان تنازل الملك عن العرش و تتويج ولى العهد الحسن الرضا ملكاً للبلاد" ،..
و كانت ترتيبات حركة "الإبعاد و التنقلات و التكليفات" قد جرت بأوامر و معرفة العقيد الشيلحى و اعوانه فى مواقع الجيش و القوة المتحركة.
و كانت الإستخبارات العسكرية و أجهزة الأمن العام قد إطمئنت إلى أن إجراءات رصدها و متابعاتها للملازم معمر القذافى و عناصر حركة الضباط الأحرار ، و إندساس "الشلمانى"- أحد الضباط الموالين للعقيد الشيلحى - بينهم و مشاركته فى إجتمعاتهم تحول دون قدرتهم على القيام بأى تحرك "قبل اليوم الخامس من سبتمبر" ، … غير أن مسار الأحداث كان بإتحاه أخر … و كان للملازم معمر القذافى أيضاً مصادره و أعوانه و مهيئيه .. ففى هذا اليوم "الخميس 28 أغسطس – آب" غادر الملازم أول معمر القذافى رئيس تنظيم حركة الضباط الأحرار بنغازى بطريق الجو إلى طرابلس – و لم يكن قد تحدد موعد "ساعة الصفر" لقيام ضباط التنظيم بالتحرك للإطاحة ـ بالنظام الملكى- و عاد فى مساء اليوم الثانى "الجمعة 29/ أغسطس – أب" ليبلغ عناصر الحركة فى بنغازى بقرار التحرك ليلة الأحد / الإثنين 31/ أغطس / 1 سبتمبر للقيام بـ "الثورة"..؟؟!!..(25)
• ... و خلال يومى 30 و 31 أغسطس – آب إستطاع معمر القذافى أن يتحرك بحرية شبه علانية بين معسكرات قاريونس و البركة و الفويهات فى بنغازى و بين معسكرات مدن المرج و الأبيار و البيضاء و درنة بإعتقاد ظن معه عدد من الضباط : أن الملازم أول معمر القذافى ضابط من ضباط العقيد "عبد العزيز الشيلحى" يُنفذ و يُبلغ بأمر ساعة التحرك….. و وعز القذافى بذلك ، .. كما ظن بعض ضباط الحركة "تنظيم الضباط الأحرار" أن التحديد المفاجئ لساعة الصفر و التحرك جاء للملازم معمر القذافى لتحريك جماعته و إستلام الأوضاع الناضجة له فى البلاد.
الحلقة القادمة ( البيان المفاجأة وصمت الرضاء الأميريكى )
إبراهيم عميش
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1) كان قد بلغ عدد الشركات الأميريكية العاملة فى صناعة النفط الليبى فى العام 1969م (38) شركة تقوم بإنتاج ما لا يقل عن 90% من إجمالى إنتاج البترول الليبى الذى لغ أنذاك ما يزيد عن 3 ملايين برميل يوميا.
2) راجع : العدد (401) من مجلة المعرفة الصادر عن المركز الثقافى الأميريكى فى طرابلس بتاريخ 10/ 3 / 1969م.
3) عُرف السيد "الطاهر خليفة العقبى" بعلاقاته الحميمة بالمستر (أرماند هامر) مدير شركة " أوكسيدنتال ــ ليبيا " وأسـس مع أخويه مسعود وعلى شركة (إخوان العقبـى) المتعاقدة مع السفارة الأميريكية فى ليبيا لتزويدها العمال وخدمات الحراسة.. وبتزويد قاعـدة "هويلس" بالخضروات.. واصبح الطاهر العقبى ايضا ممثلا لشركة أوكسيدينتال فى مساعيها للحصول على امتياز للتنقيب عن البترول فى ليبيا مبكرا... وكان العقبى عضوا فى مجلس النواب عن منطقة "صرمان" بولاية طرابلس .. ويمكن الرجوع الى العدد رقم (47 ـ الخاص) من مجلة الإنقاذ نقلا عن تقرير السفير الأميريكى " نيوسيوم " النموثق بالوثيقة الأميريكية رقم (A – 418) ..
4) كشفت الوثائق السرية للخارجية الأميريكية " المرفوع عنها الحظر " ؛ أن مدير المعلومات و البحوث بوزارة الخارجية الأميريكية قد أعـد بتاريخ 25 / 4 / 1969م (مذكرة المعلومات الأمنية) المدرجة بوثائق الخارجية تحت رقم 310 حول الجيش الليبى ودوره فى مستقبل ليبيا جاء فيها : (يخطط لتطوير الجيش فى ليبيا بشكل كبير ليصبح متفوقا على قوات الأمن والتى اعتادت ولمدة طويلة المحافظة على تفوقها .. وان حماس الملك ادريس للميزانية الكبيرة للجيش ولشخص مدير التدريب العسكرى "عبدالعزيز الشلحى" سوف يمكن القوات المسلحة من ان تلع دورا كبيرا فى النظام القادم .. راجع المصدر السابق عن الوثائق الامريكية.
5) العقيد الركن (عبدالعزيز براهيم الشلحى) هو أحد خريجى الدفعة العسكرية الأولى للبعثة الليبية فى الكلية العسرية المصرية سنة 1956م وكان من رفاقه وضباط دفعته كل من :
العقيد الركن (عون شقيفة) مدير حركة الجيش والعقيد الركن (رمضان بن صلاح) الذى اختير سنة 1964م معاونا للقيادة العسكرية العربية الموحدة تحت إمرة الفريق المصرى (على على عامـر) وايضا من رفاق دفعته العقيد (سـعد الدين بوشويرب) الذى كان قد استقال فى اعقاب نكسة حرب يونيو سنة 1967م وإفتتح مكتبا للتثيق القانونى (محرر عقود) وفوجىء أثناء تواجده فى لندن يوم الأول من سبتمبر سنة 1969م بإعلان تعيينه رئيسا لأركان الجيش الليى بقرار (تمويهى) من مجلس قيادة (الثورة) ولم يباشر مهامه العسكرية فسرعان ما تم تعيينه سفيرا لليبيا فى جمهورية مصر العربية .
6) المقدم "موسى أحمد الحاسى" هو الذى قام بالتحرك قواته من مدينة ( درنـة ) ليلة الأول من سبتمبر ، وقام بإحتلال معسكر ( قرنادة ) التابع للقوات المتحركة بمشساعدة النقيب ( عبدالله شعيب ) الحاسى ضابط القوة المتحركة والمكلف بمهمة ( ضابط خفر المعســكر ) فى تلك الليلة ... ووسى أحمد هو الذى اصبح وزيرا للداخلية فة أول تشكيل وزارى لحكومة الثورة .. وهو الذى اتهمـــه العقيد معمر القذافى بالتدبير والتخطيط مع المقدم (آدم الحواز) وزير الدفاع للقيام بمحاولة انقلاب على الثورة فى السابع من ديسمبر سنة 1969م
7) وفقا لما ذكره المغدور الرائد (عمر عبدالله المحيشى) إن المقدم موسى أحمد لم ينضم الى تنظيم الضباط الأحرار إلاّ فى أواخــر شــهر يونيو ــ حزيران 1969م .. راجع : جريدة صوت الشعب الليبى (مصدر سابق)
Cool راجع : مصدر سابق
9) المفاوضات حول تصفية قاعدة (هويلس ــ فيلد) العسكرية كانت قد بدأت فى 16 /1/ 1969م وانتهت بالإتفاق بين الجانبين الليبى والأميريكى على تحديد موعد 30 يونيو سنة 1970م لوضع ترتيبات تصفية القاعدة وجلاء القوات الأميريكة عنهـا ..
10)
دايفد نيوسوم David D. Newsom
كان قد التحق منصبه كسفير للولايات المتحدة الأميريكية فى ليبيا منذ 16/10/1965م الى ان عاد الى واشـنطن ليصبح مساعدا لوزير الخارجية الأميريكى للشئون الأفريقية فى 17/6/1969م خلفا لخليفته فى ليبيا ( جوزيف بالمر ) الذى جرى تعييه سفيرا للولايات المتحدة ى ليبيا فى 8/7/ 1969م غير انه لم يصل الى ليبيا لتولى مهخام منصبه إلاّ بعد وقوع عملية الانقلاب العسكرى ، ولم يقدم أوراق اعتماده الا فى 9/10/ 1969 م .
11) تجدر هنا الإشارة والتنبيه إلى أن العقيد معمر القذافى لا يمي بأية صلة رابة أو نسب بالسيد ( ونيـس القذافى ) أخر رئيس وزراء العهد الملكى
12)راجع : مصدر سابق عن وثائق الخارجية الأميريكية المرفوع عنها الحظر .
13 ) أشارت التقارير السياسية والأمنية المحلية والدولية التى تناولت ( نجاح عملية الإنقلاب العسكرى فى ليبيا ) فى الأول من سبتمبر سنة 1969م
الى ان هنـــــاك قوى خفية كانت وراء هذه المراسيم والقرارات والترتيبات التى أبعدت العناصر المعروفة بولائها للملك وولى عهده عن المناصب والقيادات الحساسة المؤثرة فى الجيش وقوات الأمن ومكنت حركة الضاط الأحرار من السيطرة على اللاد إن لم تكن من تدابير وإعداد
المخدوع عبد العزيز الشلحى تمهيدا لإنقلابه فى غيية الملك على ولى عهده وإعـــلان الجمهورية فى الخامس من سبتمبر وعهو الموعد المحدد منه والمبلغ به الملازم معمر القذافى لا ستغلاله وإسـتباقه .
14) السيد سيف النصر عبدالجليل: زعيم قبيلة أولاد سليمان ورئيس المجلس التنفيذى بولاية فزان، وكان وزيرا للدفاع فى حكومة السيد حسين مازق سـنة 1964م ..
15 ) السيد غيث سالم سيف النصر هو احد اعيان قبيلة اولاد سليمان وكان محافظا لمحافظة الجنوب فى سبها وسفيرا لليبيا فى تشاد
16) السيد الزعيم (نورى خالد) : هو كمدير الأمن بمحافظات الجنوب وهو والد لملازم (خيرى خالد) احد ضباط تنظيم حركة الضباط الأحرار وهو ايضا والد السيدة ( فتحية نورى خالد) الزوجة الأولى للعقيد معمر القذافى
17) السيد محمد بن عثمان الصيد : رئيس وزراء ليبيا الأسبق وعضو مجلس النواب
18) السيد (محمد أيوب) السودانى الأصل، مدير إدارة مصلحة السياحة والأثار فى الجنوب وكان على معلافة بالعقيد معمر القذافى منذ ان الأخير طالبا بالدرسة الثانوية فى فزان وقد اختفى ولفترة طويلة ولم يظهر له اثر فى ليبيا من بعد الأول كمن سبتمبر 1969م .
19) كانت الجهة المسئولة عن هذا المنشور (السـّرى) حريصة على ان يصل الى الملك إدريس شخصيا فى منتجعه الصحى فى (اليونان) ولم يستطع المتابعون لقصة هذا المنشور (والى الآن) التعرف على مصدره (الفاعل) صاحب المصلحة فى (توقيته) وفيما ترتب ( بعد ذلك ) عليه . ذلك ان العقيد عبد العزيز الشلحى لم يكن صاحب مصلحة فى اصدار هذا المنشور.. كذلك ولم يدع العقيد معمر
القذافى ولا اى طرف من اطراف جماعات المعارضة (مدنية او عسكرية) بأن له علاقة بهذا المنشور أو اصداره او وزيعه .. ويبقى الجواب فيما أشارت إليه مصادر الباحثين والمتابعين التى شـككت فى الدور الخفى للمخابرات الأميريكية وأجهزتها المعنية بالشئون
الليبية بإعتبارها المســـتفيد الأول والمنافس الرئيس للآنجليز والعاملة على إفشـــال انقلاب ( الشلحى ) المزمع احداثه فى 5 سبتمبر وإنجاح البديل الذى تحدث عنه السفير الأميركى (ديفد نيوسوم) فى تقريره السرى الى حكومته فى واشنطن ..
20) راجع : مصدر سابق عن وثائق الخارجية الأميريكية .. الوثيقة رقم ( A- 186 )
21) كانت حكومة المملكة الليبية قد تعاقدت مع الولايات المتحدة الاميريكة على تزويد الجيش الليبى و القوة المتحركة بعدد ( 270) مدرعة
امريكة الصنع تُعرف ب " مدرعات الشوارع " لقدرتها بسرعة حركتها وصغر حجمها على الحركة فى شوارع المدن لفض مظاهرات الشغب والتمرد .. نقل منها (90) مدرعة معسكر قرنادة شرى ليبيا و ( 180 ) بقيت مخزنة بمعسكر ( قرجى) ولم تسلم الى الجيش الليبى ، وقد افاد بعض ضباط وجنود القوات المسلحة من العارفين ببواطن الأمور لان هذه المدرعات قد ظهرت قبل ظهر يوم الفاتح من سبتمبر سنة 1969م حيث قامت البعثة الأميريكية بتسليم هذه المدرعات من معسطكر قرجى لمن عرفوا بجماعة الضباط لأحرار فى اليوم الأول من سبتمبر سة 1969م .
22) راجع : مصدر سابق
23) راجع : نص الدستور الملكى الليبى 1951م الذى ينص على انه ( فى حالة وفاة الملك فإن سلطاته تنتقل الى رئيس الحكومة الى ان يؤدى ولى العهد قسم الخلافـــة أمام البرلمان .
24) السيد عد الحميد البكوش : ( لقد عرفت من صدر فرنسى رفيع وموثوق ه فى الأسوع الثالث من شهر أغسطس ــ آب ان الإ نقلاب سيقع لال ايام ، وان جهات امريكية ابلغت حلفائها البريطانيين و الفرنسيين بأمر الإنقلاب فى ليبيا و طمأنتهم الى ان مصالحهم فى ليبيا
مصانة ... وأضاف البكوش : واجريت على الفور اتصاتلا برئيس الوزراء فى ذلك الوقت " ونيس القذافى " الذى اجابنى بأن (الأمر لا يعدو محاولة ضباط صغار تشكيل تنظيم ساذج ، وانه جرى انذ ارهم) .. (راجع الحديث الذى اجرته مجلة الوسط اللندنية مع البكوش فى عددها رقم 194 الصادر بتاريخ 16/ 10 / 1969 م
25) كان قد ظن العقيد عبد العزيز الشلحى ان ما تنالته وحذرت منه اجهزة الاستخبارات الفرنسية هو صادر عن تسرب معلومات عن تحركات العناصر الموالية له فى الجيش وقوات الامن التى تعمل على تنفيذ مخطط الانقلاب على ولى العهد المحدد لاه يوم الخامس من سبتمبر القادم سنة 1969م.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://marssad.topic-debate.com
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

نشأة التيارات والأحزاب السياسية فى ليبيا : ابراهيم عميش :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

نشأة التيارات والأحزاب السياسية فى ليبيا : ابراهيم عميش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: اراء ومقالات-
انتقل الى: